ترك مملكة من الجمال.. و فل بكير” فيروز تنعى عاصي الرحباني.

81

 

فاطمة الزهراء خطاب

مؤلف موسيقي و مسرحي و شاعر و قائد موسيقي إستطاع بعصا المايسترو حين يمسكها أن يقود الصوت و الصورة في آن معا، و هو زوج الفنانة السيدة فيروز،
أسس مع أخيه منصور الرحباني الظاهرة الفنية، التي عرفت بإسم (الأخوين رحباني).

ترك مملكة من الجمال.. و فل بكير" فيروز تنعى عاصي الرحباني.
ترك مملكة من الجمال.. و فل بكير” فيروز تنعى عاصي الرحباني.

حياته :

ولد عاصي في قرية أنطلياس شمال بيروت في لبنان، لأبوين هما :حنا الرحبانى و سعدى صعب.
نشأ في بين البساتين و المزارعين و الجبال و المناظر الطبيعية التى تمثل تناغم انساني، كان بسيطا، يتجول بين المدرسة و الكنيسة.
سمع قصص و اخبار القبضايات في المقهى الذي كان يملكه والده،
حفظ عن جدته قصصا وأشعارا من الإرث الثقافي اللبناني القديم.ترك مملكة من الجمال.. و فل بكير” فيروز تنعى عاصي الرحباني.

أثر كل هذا فى فنه صوتا و صورة، لم يكن يبتكر هذا لأنه عاش به و عاصره.

تتلمذ عاصي على يد الأب بولس الأشقر الانطوني لمدة ست سنوات، عندما انبهر الأب الانطوني إجابته على سؤال عجز بقية الطلاب على سؤال طرحه عليهم،
تعلم مبادئ النظريات الموسيقية والألحان الشرقية والكنيسة.
و تأليف الموسيقي الغربي و علومه على يد الاستاذ برتران روبيار.
كانت آلته الموسيقية الأولى الكمان، ثم البيانو تلاها البزق الذي كان المحطة الأولى لألحان عاصى التي اتحدت مع انامله و أوتار صوت فيروز.

بداية أعماله كانت في محيط قريته أنطلياس، مرة على شكل منشورات او مجلات تحتوى شعرا و اخبارا و قصصا يكتبها بنفسه ثم يوقعها بأسماء وهمية، ومرة على شكل تمثيليات غير تقليدية و جريئة في مجتمع لايزال بأطوار الوعي البسيط منها (عذارى الغدير، عرس في ضوء القمر، تاجر حرب).. فيما بعد ذلك كانت فيروز هي بطلة مسرحيات الأخرى.

يمكن القوة عن عاصي أنه من أبرز مؤسسي حركة الرومانسية الفنية في المشرق العربي ، و كان لريادته في هذا المجال دور جوهري في تكريس لهجه لبنان الغنائية بوضوح، و تحريرها من التأثيرات الخارجيه، و من ثم جعلها تنافس اللهجات الغنائية الأخرى بجدارة.

تأثر عاصى برؤى و هواجس معلمه الأب الأنطونى المتعلقة بالتوزيع الموسيقي و الغناء المتعدد الأصوات، فابتكر عاصى أسلوبه الخاص في التوزيع الموسيقي و هو تحديد أدوار الآلات الموسيقية في تأدية اللحن.
هو صاحب مقولة” النغمة أخت الكلمة، هيدي هيي حقيقة الغنية”.

عاصي عازف في الإذاعة :

في نهاية الأربعينات، دخل عاصي الإذاعة ليعمل عازفا و ملحنا ، وكانت شقيقته الكبرى سلوى التي عرفت ب المطربة نجوى، تؤدي الأعمال الغنائية، والتي أعيد تسجيلها بصوت الست فيروز ف انتشرت بشكل أكبر،
كان يعمل في البلدية ليوفر المال بسبب الصعوبات المادية التي واجهها بعد وفاة والده، تركت العمل ليتفرغ إلى إنتاجه الفني في الإذاعة، ولحقه أخوه منصور و انضم اليه حيث بدأ ظهور اسم الأخوين رحباني بالظهر في برامج الاذاعة و لفت الأنظار.

حكايته مع فيروز:

كان أول لقاء بينهما عام 1950، لقاء فنى حيث كانت كواليس تسجيل الإذاعة اللبنانية،
بدأ بأولى الأعمال التي انتشرت وقتها مثل “حبذا يا غروب و بلمح ظلال الحب بعيونو و رد ى أسمر لمحاتك”
التي لم تكن مجرد اغانى بل جسدت قصة حب حقيقية بين عاصي و فيروز.

أعماله المسرحية :

استطاع عاصي أن يطور من صيغة و نوعية الأعمال الفنية منها :

1 / المحاكمة و هى حكايه غنائية من فصل واحد.
2/ موسم العز وهي أول مسرحية مكونة من فصلين.
3/ البعلبكية.
4/جسر القمر.
5/الليل و القنديل.
6/بياع الخواتم.
7/ دواليب الهوا ِ
8/ أيام فخر الدين.
9/هاله و الملك.
10/ الشخص.
11/ جبال الصوان.
12/يعيش يعيش.
13/ صح النوم.
14/ ناس من ورق.
15/ناطورة المفاتيح.

مرضه و وفاته :

أصيب عاصى و بشكل مفاجئ بنزيف حاد في الجهة اليسرى من دماغه، ونقل فورا إلى المستشفى خضع إلى عملية وصفت بـ الأخطر و الادق علي الاطلاق،
بعد مرور 4 أشهر على حادثة النزيف و العملية استأنف عاصى النزول إلى مكتبه،

لكن في أول الثمانينيات دخل عاصي المستشفى لمرات عديدة . آخرها كانت غيبوبة دامت ستة أشهر،
رحل عاصى يوم السبت في 21 يونيو 1986 في يوم عيد الموسيقى و اول أيام الصيف و عيد الاب،
دفن في لبنان موطنه الحبيب.

قد يعجبك ايضآ