قسوة قلوب

54

بقلم/ الشاعر محمد غبن

 

حاولت أكون مسامح
وادوس علي نفسى ساعات
استقبلوها كإنه ضعف
ولازم أنا اللى أبدأ بتنازلات
ولو جينا نتكلم أو نعاتب
إسمع الكلام وإلزم السكات
مفيش رأي ولا رأى أخر
وكإنه حكم محكمه نهائى وبات
برغم إني حنين نفوسهم اللي
محتاجه ترجع لرب البريات
مش ساعة الكرب نبكي وننوح
ونقول ارحمنا يامالك السماوات
هي قلوب في الأصل ساكنها
ضلمه وعقلها مطاوع الشيطان
والشاطر اللي يبادر ويعفي بس
للأسف بيستقبلوه بتكبر وخزيان
وايه يعني خزي وفرقه وقلوب
ساكنها حرقه متعرفش سماح
حبيت انصح بكلامى ممكن نبقي
عايشين وفي لحظة يقولوا راح
صبحنا لبعض أعداء والطيبه
ماتت وقلوب كان فيها براح
ولا نور الفجر بيعلن بقرب الشمس
وشايل علي كتفه شقشقة الصباح
يملي الدنيا بهجه يلا إتصافحوا
خلونا نعيش ايامنا هنا وافراح
كفايه نزاع وفرقه وخصام
خلي عيونا تهدى وتعرف تنام
ايه فايدة إننا في الحياه عايشين
ونفوسنا ساكنها الوجع والعذاب
ابعدوا إبليس اللى منكد حياتنا
وعامل سد وقافل فى وشنا الباب
المفروض نكون بفطرة ربنا
اللى إتخلقتا بيها ونعيش أحباب

قد يعجبك ايضآ