تعرف على الفنانة التي شغلت العديد من المناصب بجانب الفن صاحبة الصوت الرخيم الجميل

74

 

يسرا محمد سعد

ما هو الإسم الحقيقي للفنانة الراحلة زوزو نبيل

ممثلة مصرية، اسمها الحقيقي (عزيزة إمام حسين)، ولدت في مدينة المنوفية في عام 1920،

ماهي فارقه إلى انضمت فيها فنان زوزو نبيل وما هو أول راتب تتقاضاه

ظهرت علامات الموهبة التمثيلية عليها وهي في سن صغير،
فتركت المدرسة وانضمت إلى فرقة مختار عثمان بعدما عرض عليها العمل معه في فرقته مقابل راتب بلغ 6 جنيهات شهريًا. عملت بعدها في المسرح والسينما، ثم انضمت إلى فرقة مسرح رمسيس مع الفنان يوسف وهبي، وعملت بعدها في المسرح القومي، وعُرفت بصوتها الرخيم الجميل فبرزت في الإذاعة، واشتهرت مع المخرج محمد محمود شعبان في مسلسل (ألف ليلة وليلة). بدأت العمل السينمائي مع المخرج كمال سليم الذي اختارها لتشارك في بطولة فيلمه (وراء الستار)، كما شاركت في أفلام (لواحظ، أنا حرة، الخرساء، رابعة العدوية، الجبان والحب)، ومن مسلسلاتها: (هند والدكتور نعمان، غوايش، بكيزة وزغلول، يوميات ونيس). توفيت في عام 1996 عن عمر يناهز 76 عامًا.

لم توافق والدة زوزو نبيل على أن تصبح ابنتها ممثلة إلا بعد بكاء وتوسلات عديدة، وبعد أن أقسمت بأن تصبح مثالا للشرف والاستقامة، وهو قسم حافظت زوزو عليه حتى آخر أيام حياتها، وامتدت مسيرتها الفنية لأكثر من 60 عاما.

صوت زوزو نبيل كان جزءًا لا يتجزأ من الوجبة الرمضانية» التي تقدم للجمهور في رمضان، فالسيدة شهرزاد، لابد أن تواصل الحكي، هذه المرة ليس فقط من أجل الهروب من «قطع العنق» مع الفجر، لكن لأن ملايين الصائمين ينتظرون «زوزو» كى تكشف لهم عن عالم خيالي مبهج، حيث الخير ينتصر دائمًا على الشر مهما بلغت قوته.

ورغم شهرتها في السينما بأدوار الشر، فإنها انطلقت انطلاقة إذاعية ناعمة ورقيقة من خلال دورها الصوتى الشهير الذي يفيض رقة وذكاء، في الحلقات الرمضانية التراثية الأشهر، التي أعدها الشاعر طاهر أبوفاشا، «ألف ليلة وليلة»، وإخراج محمد محمود شعبان، بابا شارو، ليرتبط بها اسم وشخصية «شهرزاد»، تلك الأميرة التي دوخت سيف «مسرور» لألف ليلة وليلة، وذهبت بعقل شهريار الملك المعجب بنفسه وروضت شراسته التي تناقلها الناس بسلاح جديد لما ابتكرته من الحواديت.

بدأت رحلتها مع الفن بعد أن التحقت بفرقة مختار عثمان، واستمرت معها، ثم انتقلت إلى فرقة يوسف وهبي، وكان أول أفلامها هو فيلم (الدكتور) في 1937، كما أن إحدى بداياتها السينمائية دور صديقة أم كلثوم في فيلم «سلامة» كما كررت نفس التجربة مع شادية في فيلم «لحن الوفاء».

وبجانب الفن، شغلت العديد من المناصب، ففي الخمسينيات عملت رقيبة لمدة 3 سنوات في رقابة المصنفات الفنية بمصلحة الفنون، كما تولت إدارة المسرح الشعبي بوزارة الثقافة عام 1959، وبعدها عملت بمؤسسة المسرح من 1962 إلى 1964، كما قامت بتدريس مادة الإلقاء بمعهد السينما مع الفنان عبدالوارث عسر، حتى وصلت لدرجة وكيل وزارة، وقد عادت زوزو نبيل إلى السينما في العام 1989 في فيلم (المرشد) مع الممثل محمود الجندي بعد انقطاع عن السينما عشر سنين، ومن أفلامها «أسرار الناس»، و«مصنع الزوجات»، و«الحب لا يموت»، و«اعترافات زوجة»، و«الخرساء»، و«المرأة والساطور».

قد تزوجت زوزو نبيل مرتين: الأولي من سامي عاشور وقد تزوجته صغيرة ومات بعد فترة قصيرة من زواجهما ولها منه وحيدها نبيل الضابط في الجيش المصري والذي استشهد في حرب أكتوبر 1973 وكان زواجها الثاني من وكيل وزارة، وبعد الزواج انتقل مع زوجته الأولى وأولاده للعيش في بيت زوزو نبيل وزوجت زوزو ابنها الوحيد إلى ابنة زوجها من زوجته الأولى، وتوفي هذا الزوج في 1980 وكانت تتمتع بعلاقة صداقة رائعة مع ضرتها وكانت تتباهى بأنهما أكثر من شقيقتين، حيث إن زوزو نبيل كانت تزور ضرتها باستمرار وتتصل بها لتطمئن عليها وعلى أحوالها واستمرت صداقتهما حتى النهاية.

حصلت زوزو على العديد من الجوائز، منها جائزة التمثيل عن فيلم «أنا حرة»، كما كرمت من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في 1995، وأيضا من مهرجان الأفلام الروائية، كما تم تكريمها من قبل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في 1996، ولكنها لم تستطع الحضور لمرضها في آخر أيامها وتسلمت الجائزة نيابة عنها زوجة ابنها.. إلى أن توفيت «زي النهاردة» في 3 مايو 1996 وشيعت جنازتها في مسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين ودفنت بمقابر 6 أكتوبر

بعض أعمال الفنانة زوزو نبيل

المرأة والساطور 1996 – فيلم
ألف ليلة وليلة: فضل الله ووردانه 1996
الصبر في الملاحات 1996 – مسلسل(أم يحيى)

قد يعجبك ايضآ