طفل و محروم

53

 


لشاعر / محمد غبن 

طفل زي أي طفل نزل

الدنيا نفسه يعيش الحنان

عاش فيها لمدة سنة وفجأه

ماتت أمه وماتت الرحمة كمان

مسكين يادي الطفل صغير و تم

إختيار إمك أوامر رب العنان 

    القلوب وقتها زعلت بحزن 

وحرقه بس ساعتها قالوا تمام

هوا فيه حد بدنيانا يقدر

يقول لربنا تلت التلاتة كام

و ع العموم محدش بيملك قرار 

لما بيجى الموت مفيهش هروب

الكل ساعتها هيرحب ويقولوا

دي أعمار مقدر ومكتوب

====================== 

بس دية أمى وحنانها 

اتحرمت منه ولا عشتوش

كانت هتدفيني وبعطفها مش 

هحتاج او اكون شفقه للوشوش

أمي كانت طيبه مبتسمه

للدنيا برغم المعاناه وشها بشوش

القدر حرمني منك ياأغلى

الناس وأغلاهم فى دنيتى

ياريتك تكون بروحك سمعانى

ياأمى تاهت حياتى ومعاها خطوتى

رحبت للموت وسبتينى عايش

ايه يعني عايش بس أسير وحدتى

ياما أتخيلت تيجينى بحلمى 

اشوفك وتشوف بنفسك دمعتي

قد يعجبك ايضآ