كلماته دُرر

121

بقلم: سلوى صبح

أُنظِّر إليَّ فقد نظرتَ إلى القمر
واسكن بقلبي الذي هزَّ القدر
بي رجفةٌ.. شوقٌ يئنُ ويحتضِر
وشِغافُ طفلٍ قد بكى حتى اعتصر
جفَّت منابعه وما جَفَّ المطر
يبست سنابله حتى لا يعتبر
شوقٌ بشوقٍ والعمر لا ينتظر
حبٌّ لروحٍ أصابها ألمَ الحجر
عِشقٌ لجسدٍ أوحشه السمر
يا شِقَ عمري-طاب لعينيك النظر
لغة العيون-فاقها حدَّ البصر
رقصَ البلابل -على غصن الشجر
فرحًا شديدًا لكلِّ حبٍّ ينتصر
على العواقبِ-بالغة الأثر
كلماته ألقاها كحروفِ النثر
كالؤلؤِ على قلبي يندثر
ما أروع الفيض السخيّ كالدُرر!
لمساته راقت كنبعٍ ينفجر
قد آنست وانحنى قلبُ البدر
قد متعت وانمحى كلُّ الضجر
يُبحر بعمري وكأنه مَسُّ السحر
احتل قلبي-ولفؤادي نَحْر
وبنحرِه لم يُسَمّ ويستخِر
سامحته وتقبَّلتُ العُذر
ازداد كبرًا -مع أنه -لم يعتذر 

قد يعجبك ايضآ