عطشان من الأشواق

173

بقلم شيماء المهدي

وحشني صوته والله
وحشني صوته والله ونظره عينه واللمعان
هو انت ليه عطشان من بحر في عنيا
تعدي عليه بقارب تشرب كما غرقان
زاير لاي امان وعنيا بتساعك
تفتحلك الاحضان فاكر في يوم ما بكيت
وانا كنت مره حكيت عن نظره في الشارع
شوفتك من الجامع
بتطل بالابيض
كان الغريب جرح والدمعه في عنيا
فمسحتها بايدك منديل من الافراح
طبطب علي قلبي
متعيطيش بدموع وأوعاكي تبكي في يوم
او تزعلي حتي دا انا قلبي دا جنه توسع
عشان قلبك
وعنيا دي شارع تجري عليها كمان
واديا اراضيها تفرشلك الافراح
تزرعلك الايام تسعدك بيها
يارب مجاريها متعطشك ميه
بملاها بعنيه كل الغياب بيطول
وانتي اللي بقيالي بشكر في هذا الحظ
علي انه خلاكي توصلي ليا
شيفاكي في عنيا وشايفني في عنيكي
كل الكلام بيشد وانت اللي شارب جد
راجل من الجدعان وانت اللي زي زمان
بحلم في يوم اقابلك
انا قلبي اصبح ورد مزروع مع العشاق
يطرح من الاحلام يوزعه المحبوب
انا قلبي اصبح كوب مليان من الياسمين
انا قلبي نبضه حنين
عطشان من الاشواق ولاني بشتقلك
بتمني ماتبعني كل الهوي سامعني
والناس علي الرصفان
كل البنات شجعان ومكسورين من الحب
انا قلبي مات مره فامتكسروش تاني
ارجوك بقي ارعاني
واملي حياتي سروركل اللي فات مكسور
اركنيه علي الرف نامي وغضي الطرف
انتي اللي في عنيا
انتي الهوي الطاير والرسمه في ايديا
واسمك المحفور زايد وطالل نور
علي شجره من الكارما
تتبدل الحكايات000
كل اللي فات احوال عن كل اغانينا
مش قولت مش شايف غير الهوي الساير
مكتوب عليه اسمك
فرسمتلي في الدور وعشته انا كويس
ادقنت في التمثيل وسقيته ورويته
فدفنتني في عذاب من قلبي حبيته
وحييت ليالي الحزن
انا قلبي زايد مر ومدارى بالضحكه
متغير الاحوال مبقتش زي زمان
كل الكلام بزعيق
وانا قلبي زي حريق يهدي ويتفاعل
واسكت وبكتم صوت فانت بتتزايد
علي اني بشهايد هستحمل الادوار
فكرامتي تتنازل تحت الزعل من شئ
فيتوجع قلبي علي انه مش حاضنك
فا اتاري في الايام صوره ومرسومه
كسرتني بالعافيه
مش قولت مش خاينك ولا بايع الافراح
مش قولتلي تفضلي مش قولت ماتمشيش
فوافقت انا بسرعه روحت وقفلت الشيش
سيبت وقفلت الباب
مش باقي غير ذكري
وواحشني اخبارك علي اني اطمن علي صوره تجمعنا
بتمني زي زمان نرجع ونتجمع علي صوره من الجنه
وواحشني تبريقتك علي كلمه من دون قصد
وواحشني بقي غيرتك وبصه كدا في الارض
وواحشني في كلامك كل الشغف والشوق
انا قلبي اصبح ضوء من بره غير جوه طمني علي الاحوال صارت ليالي عذاب والفرح هاجرني
اول لقانا افراح تاني اللقي بفراق
هل لسه فاكرني
ديرت وشك ليه لما النصيب جمع
وعنيك بتقتلني ناسيني وفاكرني
بتمني تبقي تمام انا ناسيه كل الجرح
ومعاتبه في الاشجان ارجوك ماتنساني
انا قلبي دا اناني عايزك ومش عايز
يتمني غير غيرك
انا قلبي بعد ما عاش مات تاني من غيرك
فأحيله انفاسه انا خشبه صامه سكات
انا ورد بلدي ومات مهجور ومتفارق
قتلو الوجع بالبطء
انا قلبي زي القط ضعفان وبيكابر
عايش علي انغام وساعات شرين في الحزن
وفي اغلب الاوقات سامع لعمرو دياب
وبالاخص كمان عاشق لامنتك
فبجد سلمتك ودعيت في كل صلاه

قد يعجبك ايضآ