خاص|| أحمد حمدي : أتمنى العودة للأهلي … ولن العب للزمالك

141

 

حوار : أحمد محمد كساب

هو أحمد حمدي صاحب ال18 عامًا من مواليد قرية الجبلات بمحافظة المنصورة ،والذي يرى الكثير من المتابعين لكرة القدم المصرية بأنه أحد أهم اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة فى أى فريق يلعب له ،وهو أحد النتاجات الناجحة لقطاع الناشئين بالنادي الأهلي ، جاء من المنصورة للانضمام لمدرسة الكرة بالقلعة الحمراء وتدرج في فرق الناشئين حتى تم تصعيده إلي الفريق الأول مع المدير الفني الإسباني خوان كارلوس جاريدو موسم 2014-2015 ثم شارك في المباراة الرسمية الأولي مع المدير الفني البرتغالي جوزيه بيسيرو في مباراة سموحة بداية الموسم قبل الماضي ليبدأ رحلته الكبيرة مع كرة القدم.

– فى البداية … كيف كانت بدايتك مع كرة القدم؟

بدايتي كانت فى مدرسة الكرة بقريتي في المنصورة ثم ساعدني مدربي سامح بلبولة بالتدريب معه لمدة أسبوعين ثم اختبرت فى النادي الأهلي حتى تم قبولي وتدرجت فى مراحل الناشئين حتى تم تصعيدي للفريق الأول.

– متي تم تصعيدك للفريق الأول بالنادي الأهلي ؟

تم تصعيدي للفريق الأول مع المدرب الأسباني خوان كارلوس جاريدو موسم 2014/2015 أثناء انضمام العديد من اللاعبين للمنتخب الأول ،لكني تدربت فقط مع الفريق الأول ولم أشارك في أي مباراة سواء ودية أو رسمية.

– كيف كان إحساسك في المباراة الأولي التيى تخوضها مع الفريق الأول بالنادب الأهلي ؟

المباراة الأولى مع النادي الأهلي هى بمثابة الحلم لي ، وكانت أمام سموحة بالدوري العام فى عهد المدير الفني البرتغالي جوزيه بيسيرو وللأسف خسرها الفريق 3-0 وشاركت في الشوط الأول فقط.

– ما سبب اختفائك عن المشاركة بعد رحيل بيسيرو ؟

هى وجهات نظر مدربين ويجب احترامها وعدم الاعتراض عليها ،فبعض المدربين رأوا أن هذا ليس التوقيت المناسب لمشاركتي مع الفريق على الرغم من أننى كنت انفذ ما يطلب مني من خلال خوض التدريبات بمنتهى القوة والجدية وكنت أظهر بشكل جيد في الفترات التى كنت أحصل خلالها على الفرصة ،ولكن بشكل عام كنت خارج الحسابات الفنية للأجهزة الفنية التي تولت تدريب الأهلي ،وفكرت في الرحيل لأكثر من مرة وقتها من أجل المشاركة في المباريات.

– وما هي كواليس رفض عرض أودينيزي رغم عدم حصولك على الفرصة مع الأهلي؟

بالفعل تلقيت عرضا للإنتقال إلي صفوف أودينيزي الإيطالي علي سبيل الإعارة مع أحقيه الشراء ،ولكن تم رفض العرض بسبب تمسك الكابتن حسام البدري بتواجدي مع الفريق وأيضا المقابل المادي ،وبذلت أقصى ما عندي للرحيل من أجل الاحتراف والمشاركة بالمباريات وتطوير قدراتي الفنية ولكن تمسكت إدارة الأهلي في هذا التوقيت باستمراري.

– رحيلك عن الأهلي مَثَل صدمة كبيرة لجماهير الأهلي … وهل ترى أنك تعرضت للظلم فى ذلك ؟

التوفيق لم يحالفني في الأهلي ،والذي اعتبره بيتي الذي نشأت فيه وشهد أحلى أيام حياتي وبالطبع أتمنى العودة اليه مُجدداً ،لذلك لم أتعرض للظلم ولكني كما قلت لك أن التوفيق لم يحالفني والظروف لم تكن مناسبة للظهور بشكل جيد ولكني متأكد أنني سأعود اليه يوماً ما.

– كيف ترى مستوى نادي الجونة هذا الموسم قبل إيقاف النشاط؟

الجونة يقدم مستوى جيد والفريق حالياً في مرحلة البناء والتجديد ،واعتقد أن الفترة المقبلة في حالة استئناف النشاط ستشهد تحسن مستوى الفريق بشكل كبير بإذن الله.

– وماذا عن المدير الفني للجونة بيدرو بارني ؟

مدرب ممتاز ،وأبرز سماته أنه يعرف طبيعة اللاعب المصري لكونه عمل لفترات طويلة مع عدد من الأندية المصرية أبرزها الإسماعيلي وبالطبع فترة عمله الناجحة مع البرتغالي مانويل جوزيه فى الأهلي أضافت له الكثير.

– وما تفكيرك في خطوة ما بعد الجونة؟

أتمنى العودة من جديد للقلعة الحمراء والحصول على الفرصة كاملة بين صفوفه ،كما أضع فى تفكيري الاحتراف الخارجي فى أوروبا خاصة أني مازلت صغير في السن وأحلم بايجاد عرض قوي والسير على خطى محمد صلاح من خلال الاحتراف فى سن مبكر من أجل اكتساب الخبرات الكبيرة.

– بكل صراحة.. ماذا لو تلقيت عرضا للعب في الزمالك؟

أنا منتمي للنادي الأهلي وأعشقه منذ الصغر … واللعب للزمالك لن يحدث ما كامل الاحترام له.

– ما سبب استبعادك من قائمة المنتخب الأوليمبي التى شاركت في تصفيات الأولمبياد؟

قرار الاستبعاد كان مفاجئ بالنسبه لي ،اعتبر نفسي من العناصر الأساسية بالمنتخب وكنت أشارك باستمرار حتى فى عندما كنت بعيد عن المشاركات مع الأهلي لذلك فليس من الطبيعى أنه عندما أشارك مع الجونة وأكون مساهم قوي فى بقاء الفريق الموسم الماضي أن أكون متواجد مع المنتخب ،ولكن هذا الأمر متروك للجهاز الفني بقيادة الكابتن شوقي غريب وكنت سعيد جدا بتأهل زملائي.

– من هو مثلك الأعلى محليا وعالميا؟

في مصر العديد من اللاعبين الذين اعتبرهم مثلى الأعلى مثل محمد أبوتريكة ومحمد بركات وحازم امام وأحمد فتحي وعماد متعب وحسام غالي ، كل لاعب أتعلم منه شيئا مختلفا ،وعلي الصعيد العالمي أحب انيستا وليونيل ميسي وزين الدين زيدان وايسكو ورويس وتياجو ألكانتارا ودوجلاس كوستا.

ما هو طموحك الشخصي ؟

بالطبع هناك خطوات كثيرة في مشوار أي لاعب وطموحات الشخصية لكن الطموح الأكبر لي هو المشاركة كأساسي مع النادي الأهلي وأساهم فى حصد البطولات ،كما أريد المشاركه في أولمبياد طوكيو مع المنتخب الأوليمبي والمشاركة في كأس العالم في المنتخب الأول ،والإحتراف فى أحد الأندية الكبرى في العالم.

– فى النهاية رسالتك للجماهير ؟

جماهير الأهلي بالملايين ومتواجدة في قلبي وأعشقهم وأتمني مساندتهم والوقوف بجانب الفريق ودعمه في جميع الأوقات ،وحافظوا علي أرواحكم لأنكم من تصنعوا النجوم وأشكركم دائما علي مسانتدكم لي وتشجيعي دائما.

قد يعجبك ايضآ