بدر التمام

162

بقلم نجوى محمد

جاء بدر التمام على الدنيا
ونشر السلام والإسلام
وتمم بنوره رسالة الرحمن
الذي ارسله برحمته
ليعم بين الناس الرحمة والايمان
ويشع نور بهائه
ليضيء كل الأركان
وقد ناله من عذاب البشر ألوان
ومااشتكي وما تزحزح عن رسالته
وكان يكتم حزنه باعماقه
ومايعلم به إلا رب الاكوان
فشاء المولي بعليه أن يمسح دمعة
من اصطفاه لحبه وانعم عليه بالقرآن
فقال له لاتحزن سنولينك قبلة ترضاها
فانت الحبيب وانت المصطفي
ولاتحزن فانا مالك كل عطاياها
فسوف أعطيك فترضي وأيسر لك اليسرا

فلاتحزن ولاتكن من القانطين
فبحق رب العالمين الذي خلقك فسواك فعدلك
فأصبحت بقدرته وعزته رسولا للعالمين
تنشر السلام والرحمة علي العباد اجمعين
فلك التحية ياصاحب الطلعة البهية
خير خلق البريةعليك وعلي آلك صلي الله وسلم خير السلام
يامن قلت أمتي . أمتي . وكنت شفيعا لنا يوم الدين
اشفع لنا عند ربك الكريم العظيم برفع الغمة عن امتك اجمعين
فانت صفيه ومصطفاه الحبيب المرتجي
بك نرجوا الله وهو السميع العليم
يأخذ بايدينا الي الصراط المستقيم
ويرفع عنا بلاءنا ويتقبل دعائنا ويلطف بحالنا
وعلي هديه وهدي رسوله الكريم نستقيم
بقلوبنا يارب دعوناك وبدمعنا وخشوعنا رجوناك
فبحق حبيبك المصطفي تتقبل دعانا وترحم ضعفنا
وتنظر لنا بعين الرحمة و العفو والغفران والمرحمة
يامن قلت وقولك الحق . ادعوني استجب لكم
فعلينا الدعاء وعليك ربي بالاجابة ياخير مجيب
اللهم تقبل . اللهم تقبل . اللهم تقبل
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد
عليه وعلي اله وصحبه أفضل الصلاة وازكي التسليم
مع دعائي لكم
بكل الخير
بقلم
نجوي محمد

قد يعجبك ايضآ