ألف رحمة ونور عليها

158

بقلم/أم هاشم العيسوي

ألف رحمة ونور عليها الأخلاق
جوايا حزن الدنيا والدمع ع خدي حراق
انعدمت جواهم الرحمة والانسانية
وفي الندالة كسبوا بميدالية دهب السباق

اتسابقو في الغلط والخسه
لما نسو حرمة الممات
ايه فاضل كمان وايه لسه
لساني في وصفهم بيفضل السكات

طبيب بيغامر عشانكم وبكل شهامه
كان ايه جزاته وازاي قدرتوه
خصيمكم هوا ليوم القيامه
من وقت ما اخدتو حقه ومنه حرمتوه

ألف رحمه ونور عليها الاخلاق
جوايا حزن الدنيا والدمع ع خدي حراق
انعدمت جواهم الرحمه والانسانيه
وفي النداله كسبو ميداليه دهب السباق

للأسف كل يوم بنثبت فشلنا في الاختبار
الاصيل بيبان والخسيس اوام معدنه ظهر
وكانت النتيجه صفر من اول المشوار
شوفو كام قلب من أفعالكم انقهر

وانتو ولا حطيتو للانسانيه اي حساب
ازاي يكون دا تفكيركم يا ولاد البلد
كله يالا نفسي.. دي أفعال ما تعملهاش الكلاب
بلدكم كانت بتحسبكم انتو الدهر وانتو السند
اتاريكم طلعتو كلام والفعل خراب

ألف رحمة ونور عليها الأخلاق
جوايا حزن الدنيا والدمع ع خدي حراق
انعدمت جواهم الرحمة والانسانية
وفي الندالة كسبوا بميدالية دهب السباق

قد يعجبك ايضآ