حُلم

219

بقلم/ داليا يحيى

يأتينا في غفلة منا
حُلُم ..يوقظ نبض القلب
لكن طريقه مسدود

ربما يوما نأخذ وعد
أو يوما نقسم علي عهد
والأقدار نسيج معقود

ليل تحاوطه الأسوار
فارس يخترق الأغوار
وأميرته في قصر مرصود

تخترق القلب النظرات
تلفظ أرواح عبرات
والمعصم مخنوق بقيود

من يخفي لا يقصد
غشا ..بل أحيانا ينقذ وهما
أو ذنب يستعر بوقود

يا رفيق تمهل ف العمر
لا يعطي الزهر وينثره
بل يأخذ فينا الروح ودوما
فِعلُكَ في حياتك مردود

 

قد يعجبك ايضآ