رؤية وابداع

التدوين في زمن الكورونا

بقلم منار عبد الهادي

أصبح الوضع مألوفا
في البداية لجأنا إلى الله
فررنا إلي القوي نسأله الرحمة
إرتجفت الصدور وبلغت القلوب الحناجر
ثم أكلنا
ثم بحثنا عن وجبات الطهو الجديدة
ثم ألهينا أنفسنا عن الابتلاء بكثرة الضحك
والسخرية
ثم أكلنا
ثم عاودنا الدعاء والإستغفار
ثم بكينا إغلاق المساجد
ثم أكلنا
و شكونا إلتزامنا منازلنا
ثم إعتادناها
ثم تابعنا الأخبار
وإرتفع إحساسنا بالأمل مع إعلان الصين الخروج
فأكلنا
ثم تابعنا الإحصائيات
إرتفاع أعداد المصابين
إرتفاع أعداد الوفيات
ثم يستاءل بعضنا عن حال بعض
هل فقدنا أحدنا ؟
إطمأننا
فأكلنا
وتابعنا مزيدا من الاحصائيات ونحن نحمل طبقا كبيرا مملوءا بالفشار
والمقرمشات
نتابع الأعداد
الناس أعداد
كلنا عدد
مات اليوم خمسة ألاف عدد
بأحلامهم وقصصهم وعوائلهم ورسائلهم الصباحية
حذف من السجلات خمسة ألاف رقم
وبقينا نحن
عاودنا الضحك
والخوف
والبكاء
والأكل
والإيلاف
#ألفنا_البلاء
#في_حضرة_الابتلاء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا