الأم هدية الرحمن

174

بقلم: بسنت زيتون

 

  الأم هى من تعطي حبها وكل ما لديها بسخاء، ولا تنظر أن تعطيها مقابل عطائها لأحد من أبنائها ومهما حاولت أن تقدم لها الجميل لا تستطيع أبدًا حتى لو ذرة صغيرة من أشياء كثيرة تعطيها لنا إنها الأم ذات القلب الكبير والحنان وهي سبب وجودنا فى الحياة وسبب نجاحنا في دراستنا وحياتنا تعطينا من دمها وصحتها وأغلى ماتملك لكي تنشأ وتكبر هي عوننا فى هذه الدنيا، هي من تدخلنا إلى الجنة سبحانك ربى يا من جعلت الجنة تحت أقدامهم ورسولنا صلى الله عليه وسلم وصانا بالأم خيرًا فقال أمك ثم أمك ثم أمك، وهناك شعراء قدموا لها أجمل الأشعار فقال الإمام الشافعي:

 

 واخضع لأمك وأرضها فعقوقها إحدى الكبر.
وقال:
 العيش ماضٍ فأكرم والديك به والأم أولى بإكرام وإحسان.
 ومن أجمل القصائد فكانت قصيدة حافظ إبراهيم الذي قال:
 الأم مدرسة إن اعددتها اعددت شعبًا طيب الاعراق .

 

فالأم كلمة صغيرة وحروفها قليلة لكن معناها كبير جدًا يحتوي على الكثير من الحب والعطاء والحنان والتضحية فهي أنهار لا تجف ولا تتعب لديها الكثير من العطف الذي لا ينتهى أبدًا وهي الوحيدة التى تتلاقى همومك ومتاعبك وتحفظ سرك .

 

فيجب علينا أن نحتفل بأجمل هدية فى حياتنا فمن وجهة نظرى أن اليتيم يكون يتيم الأم وليس الأب فهى تسهر علينا وترعانا وتهتم بمرضنا وهمومنا أكثر من نفسها نقدم لها أجمل الهدايا التي تعتبر صغيرة جدًا أمام كل ما تعطيه لنا. متى بدأ العالم يحتفل بعيد الأم؟ عيد الأم ظهر حديثا فى أول مطلع العشرينات. وكانت أول دولة فى العالم حديثًا تهتم بعيد الأم كانت الولايات المتحدة الأمريكية لكن كان فى العصور القديمة فى اليونان كان هناك تكريما للأمومة وكان أول احتفال بعيد الأم كان سنة 1908م وكان عيد الأم من الدين في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية يرتبط عيد الأم بقوة مع الصلاة لمريم العذراء وفى العديد من الكنائس الشرقية الكاثوليكية والأرثوذكسية الشرقية وتقام صلاة خاصة على شرف العذراء مريم .

 

 وهناك العديد من الدول حول العالم سابقا تحتفل لتكريم الأمومة مثل إعطاء الأم زهور القرنفل أو الهدايا .
   أما مصر فكانت من أول الدول العربية فى الاحتفال بعيد الأم وكان فكرة الكاتب الصحفي علي أمين مؤسس جريدة أخبار اليوم مع أخيه مصطفى أمين بأن علي أمين عرض على أخيه أمين فكرة مقال بأن كتب لماذا لا نتفق علة يوم من أيام السنة على أن يكون يوم عيد الأم؟

 

 فكانت الفكرة عندما جاءت امرأة إلى مكتب الراحل مصطفى أمين وحكت له بأنها ترملت وكان لديها أطفال صغار لم تتزوج وكرست لهم حياتها، فمن هنا جاء عيد اليوم ونحتفل به كل عام من شهر مارس يوم 21 أول أيام فصل الربيع ليكون رمزا للصفاء والتفتح والمشاعر الجميلة ولكن يختلف توقيت عيد الأم فى العديد من الدول فى أيام مختلفة ما بين الأول من شهر مايو والثانى من آخر شهر مايو .

 

وأخيرًا لابد أن لا ننسى أن الأم إنسانة عظيمة فيجب علينا أن نقدرها كما كانت تهتم بنا ونحن صغارا ولا نعيقها ولا نسيء لها وندعو لها بالخير دائما من قلبنا ونحتفل بهم دائما كل ما يتاح لنا من أوقات فراغنا ولا ننتظر أن يأتى عيد الأم لكي نعطيها الهدايا و نساعدها فى أعمال المنزل، ونقدم لها كل الراحة بأن نخدمها دون أن تطلب هذا منا فاللهم بارك لنا فى أمهاتنا واحفظهم لنا وكل عام وكل أمهاتنا بخير.
قد يعجبك ايضآ