في ذكرى ميلاد صاحب الحياة غير المستقرة

49

 

 

بداية من مساعد في بنات الريف إلى جوز الأربعة انتهاءًا بأضواء المدينة

 

دنيا عبد الكريم

 

نحيي اليوم ذكرى ميلاد الممثل والمخرج والسيناريست المصري “فطين عبد الوهاب” ، كان له اسلوب خاص به في عرض أفكاره، واحد ممن أسسوا منهج في الكوميديا سار عليه كل من سار على خطاه

 

ولد المخرج “فطين عبد الوهاب” في مثل هذا اليوم عام 1913 بمدينة دمياط – مصر، عمل والده في مجال التدريس، له شقيقان دخلا الوسط الفني هما الممثل “سراج منير” الذي يكبره ب10 سنوات أما الأخ الثاني هو المخرج “حسن عبد الوهاب” الذي يكبره ب3 سنوات، لكنه لم ينجذب إلى المجال الا بعد تجاوز الثلاثين

 

كانت حياة المخرج “فطين عبد الوهاب” مستقرة دراسيا و وظيفيا، فبعد حصوله على البكالوريا التحق بكلية الزراعة ولكن لم ينسجم ليتركها ويلتحق بكلية الفنون الجميلة قسم العمارة ولكنه لم ينسجم أيضا ليتركها ويعمل في قسم الجنسية “إدارة الجوازات” في وزارة الداخلية ثم تسرب الملل إليه ليلتحق بالجيش ضمن دفعة الظباط الأحتياط وتخرج من الكلية الحربية عام 1939 واستمر في الجيش حتى حصل على رتبة ” يوزباشي – نقيب ”

 

تعرف على المخرج “صلاح ابو سيف” عندما كان يعمل في وزارة الداخلية وحضر سهرات “ابو سيف” السينمائية ليقرر بعد ذلك أن يدخل مجال النقد السينمائي فكتب في مجلة “فن السينما”

 

بدأ مشواره كمساعد مخرج و منتج مع “يوسف وهبي” فيلم “بنات الريف” عام 1944، كما عمل مساعد مخرج مع عدد من المخرجين منهم “أحمد سالم، محمود ذو الفقار، حسن الإمام، حسين حلمي “، و عمل أيضا في الإخراج مع شقيقه “حسن عبد الوهاب” في فيلم “قلوب دامية” عام 1945

 

في عام 1949 بدأ كمخرج اول فيلم” نادية” ولكن ميلاده الحقيقي كمخرج في فيلم “جوز الأربعة” عام 1950 وقد استمر مشواره 33عاما وقدم حصيلة من الأفلام السينمائية تصل حوالي 57 فيلمًا

 

كانت بدايته من خلال السيناريو فكتب عدة افلام من إخراجه وهم كالتالي ” نادية 1949، جوز الأربعة 1950، بيت الأشباح 1951، عبيد المال 1953، كلمة حق 1953، نهارك سعيد 1955، إسماعيل يس في الجيش 1955″

 

جمعت بينه وبين الفنان” إسماعيل يس ” علاقة قوية وكونا ثنائيا فنيا وتصدرا شباك التذاكر في ذلك الوقت بأكثر من 12 فيلم ومنهم “بيت الأشباح 1951، إسماعيل يس في الطيران 1959، الفانوس السحري 1960، حلاق السيدات 1960 ، العتبة الخضرا 1959،إسماعيل يس في الأسطول 1957، ابن حميدو 1957، والآنسة حنفي 1954”

 

 

وبزغ نجمه في الستينات ولقبه النقاد برائد الكوميديا، وعمل أيضا مع الفنان “فؤاد المهندس” وأخرج له عدد من الأفلام منها “صاحب الجلالة 1963، عائلة زيزي 1963، أنا وهو وهي 1964، اعترافات زوج 1964، أرض النفاق 1968″

 

واهتم المخرج” فطين عبد الوهاب ” بقضايا المرأة وناقش ذلك في عدد من الأفلام منهم” الأستاذة فاطمة 1952، الآنسة حنفي 1954، الزوجة 13 عام 1962، آه من حواء 1962، مراتي مدير عام 1966″

 

قدم أيضا أفلاما من نوع الميلودراما ولاقت نجاحًا كبيرًا ومنهم ” الضوء الخافت 1961، عبيد المال 1953، الغريب 1956″

 

ومن أهم أعماله الأخرى “ساحر النساء، وعاد الحب ، طاهرة، نساء في حياتي ، إشاعة حب، عروس النيل، أكاذيب حواء” وكان آخر أعماله فيلم “أضواء المدينة” عام 1972

 

و كانت حياته التعليمية والمهنية غير مستقرة، كانت حياته الاجتماعية كذلك، تزوج أربع مرات، كانت الزيجة الأولى من الفنانة “هاجر حمدي”، والثانية من الفنانة “تحية كاريوكا” وطلقها بسبب غيرته الشديدة، لتكون الزيجة الثالثة من شقيقة الفنانة “نجلاء فتحي” “منيرة فتحي”، لتكون الرابعة من الفنانة “ليلي مراد” واستمر زواجهما حوالي 12 عام وانجب منها ابنه الممثل “زكي”

 

وفي عام 1972 رحل عن عالمنا رحيلا دراميا، فكان قد سافر إلى بيروت لمقابلة الأخوين رحبائي بهدف الاتفاق على إنتاج فيلم غنائي لفيروز عن قصة” مجنون ليلى ” و توفي بالطائرة عند عودته للقاهرة

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş