محمود الضبع للفضائية المصرية: التنوع والتمثيل الجيد لطوائف المجتمع تحقق في تعيينات الرئيس بالشيوخ والإسراع في إصدار التشريعات دور محوري للغرفة النيابية الثانية

5

 

سامح عبده

 

قال الكاتب الصحفى محمود الضبع، إن الهدف الأساسى من مجلس الشيوخ – الغرفة النيابة الثانية – لتكون سند تشريعي لمجلس النواب وللشعب المصرى والوصول له خطوة مهمة جداً خاصة و أن مصر مقبلة على مرحلة جديدة فى عملية البناء والتنمية، تحتاج إلى تعديل تشريعات أو إصدار تشريعات جديدة، ومجلس الشيوخ سياعد في الإسراع فى إصدار التشريعات ووجوده نقطة مهمة جدا، محورية ومركزية في عملية الإسراع فى الإصدار، ويحتاج مجلس الشيوخ تنوع بأعضاه من مختلف المجالات، و الطوائف بحيث الرؤية تتواجد بصورة متكاملة فى التشريعات التى يعدها أو يساهم فيها.

وأضاف الضبع خلال مداخلة هاتفية لقناة الفضائية المصرية، فى تغطية خاصة، أن كل إصدار أو تشريع يناقش بمجلس الشيوخ سيكون مدقق ومدروس بشكل أفضل و غير قابل للطعن أو التعديل، على مدار السنوات المقبلة، وال100 شخصية التى عينها الرئيس عبد الفتاح السيسى بالمجلس بها جميع الطوائف، النقابية، كصحفيين وإعلاميين، رؤساء أحزاب ومرأة، أقباط شباب، وجميع هذه الخبرات يحتاج إليها المجلس، فكلاهم سيدلوا بدلوه في كل تشريع حتى يتم تحقيق خلاصة تشريعية موثوق منها.

وتابع الضبع أن مصر من أقدم الدول التي أنشأت الكيانات البرلمانية التى أقيمت فيها، ومجلس الشيوخ متواجد من 196 عاما، 1866 كان أول مجلس بالمعنى الحقيقى، ومصر من أعتى الدول التى يوجد بها مجالس برلمانية لتحقق أرجاء الديمقراطية ببلادها وتمثيل المواطنين فيها.

وأوضح أن ما تبثه قنوات المأجورة للجماعات الإرهابية، ليس لديهم وعى، وليست مدركة لما تقوله، وعندما يتحدثوا على أى عمل عظيم تقدمة الدولة هذا دليل على نجاح الدولة، فى مشروعاتها التنموية، وكلما عوت كلاب الجماعات الإرهابية هذا يدل على نجاح الدولة وسنسهم في زيادة عوائدها خلال الفترة المقبلة.