مستشار الامن الامريكي: ما يحدث في شينجيانغ الصينية أشبه بالإبادة الجماعية

13

 

وفاء موسى

صرح مستشار الأمن القومي الأمريكي “رورت أوبراين” لرويترز يوم الجمعة بأن ما يحدث في الصين ‘شئ قريب’ من إبادة جماعية للمسلمين الأيغور والأقلية المسلمة الأخرى المتواجدين بمنطقة شينجيانغ..

وأعبرت الولايات المتحدة عن غضبها لمثل هذه الانتهاكات الانسانية ووضعت عقوبات على مسئولي هذه الافعال، و تشيد بوضع عقوبات اكثر صرامة للصين لكن لم يصف حتى الآن تصرفات بكين على انها إبادة جماعية- الامر الذي له آثار قانونية كبيرة ويتطلب إجراءات اكثر حدة ضد الصين.

وبالرغم من تقدير الامم المتحدة ان اكثر من مليون مسلم تم اعتقاله وإبادتهم جماعيا ، نفت الصين ارتكابها لأية جريمة هناك، بل انها تؤكد بوجود معسكرات تدريبية مجانية هناك تساعد في محاربة التطرف..

وأشار المستشار اوبراين بقيام الجمارك الامريكية بمصادرة ‘ اعداد هائلة’ من منتجات الشعر المصنوعة من شعر بشري من شينجيانغ قائلا: ” إن الصينيين يحلقون-حرفيا- رؤوس النساء الايغور ويصنعون منتجات للشعر ويرسلونها إلى الولايات المتحدة”. معبرا عن اقسى الانتهاكات الانسانية لمسلمات الايغور.