جمال عسكر: 9 ملايين ساعة عمل تلزم تحويل 1.8 مليون سيارة إلى الغاز الطبيعي

4

سامح عبده

 

قال المهندس جمال عسكر خبير قطاع السيارات، إن رؤية الدولة 2030 تتحدث عن الشباب والبيئة والطاقة، مشيرًا إلى أن مصر تستورد سنويًا أكثر من 30 مليار دولار من المحروقات، وهو ما يشكل عبئًا كبيرًا على الدولة المصرية، بالإضافة إلى احتلال القاهرة منصات التتويج في التلوث على العالم ما يؤثر سلبًا على المواطن المصري.
وأضاف خلال حواره ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي تقدمه الإعلامية جومانا ماهر عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon: “لذلك يتجه رئيس الدولة بعد إعادة ترسيم الحدود واكتشاف حقل ظهر الذي تسبب في وجود وفرة تقترب من 3 تريليونات متر مكعبة من الغاز”.
وتابع، أن عمل السيارات بالغاز الطبيعي توفر 60% من تكلفة العمل بالبنزين، لكن يشترط أن تكون السيارة مهيئأة لهذا الأمر، فلو قلت كفاءة المحرك عن 70% فلن يمكن أن تحول السيارة للعمل بالغاز.
ولفت، إلى أن البيئة المصرية تحتوي على كميات كبيرة من الملوثات، وهو ما تهدف إليه مبادرة عمل السيارات بالغاز الطبيعي، بواقع 1.8 مليون سيارة، وهو ما يسبق خطوات عديدة مثل البنية التحتية بداية من الإسكندرية حتى أسوان، موضحًا أن مصر بها 207 محطة تموين بالغاز وهو عدد غير كافٍ على الإطلاق: “نحتاج لمحطة وقود واحدة لكل 1000 سيارة، وهو ما تستهدف الدولة المصرية تحقيقه”.
وحول مدة تطبيق هذه المبادرة، قال: “إذا كانت الدولة تستهدف تحقيقها خلال سنتين، فإن تحويل السيارة إلى الغاز الطبيعي يستغرق 5 ساعات، ليكون الوقت الإجمالي اللازم لتحويل 1.8 سيارة هو 9 ملايين ساعات عمل، وبقسمة هذا العدد على 8 ساعات عمل يومية، فإننا سنكون ملزمين بتوفير 3750 فني على درجة عالية من التدريب، ويجب أيضًا توفير مراكز تحويل السيارات، والدولة تعمل على دراسة الوضع”.