تقرير .. الفراعنة يكشفون أسرارهم في اكتشافات أثرية خلال السنوات الأخيرة

سامح عبده 

عرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي تقدمه الإعلامية جومانا ماهر عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، تقريرًا تلفزيونيًا بعنوان “الفراعنة يكشفون عن أسرارهم في آخر اكتشافات خلال السنوات الأخيرة”.

لازالت أرض مصر مليئة بالكنوز، ويوم بعد الآخر تبوح بالمزيد من أسرارها لتعود وتبهر العالم من جديد باكتشافات أثرية كان أخرها كشف سقارة الذي حوى أكثر من 59 تابوتا مغلقًا منذ 2600 عام، إلى جانب عشرات التماثيل الفريدة التي أفتتحت البعثة المصرية موسم الحفريات بعد متابعة أعمالها التي توقفت في إبريل الماضي بسبب جائحة كورونا.

ومع استئناف أعمال البعثة المصرية، أسفرت جهودها عن الكشف الأثري الأكبر في عام 2020، حيث وجدت المومياوات في كشف سقارة داخل بئر على عمق 10 أمتار تحت الأرض، في كشف أطلق عليه كشف القرن الحادي والعشرين.

ولم يكن كشف سقارة الأول، حيث سبقته عشرات الاكتشافات الفريدة والنادرة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، ففي مارس 2017 أعلنت الدكتور خالد العناني وزير الآثار عن كشف تمثال ملكي ضخم في منطقة المطرية للملك بسماتيك الأول.

وشهد عام عام 2018 عددًا كبيرًا من الاكتشافات الأثرية التي أعلنت عنها وزارة الآثار المصرية في العديد من المناطق الأثرية بمختلف أنحاء الجمهورية، وأبرز تلك الاكتشافات كان اكتشاف مقبرة أحد كبار الموظفين في عصر الأسرة الخامسة التي يرجع تاريخها إلى 4400 عام للكاهن واح تي، وهو المشرف العام على القصور الملكية في ملوك الأسرة الفرعونية الخامسة واتضح أن المقبرة لم تمس وعثر بداخلها على أكثر من 60 تمثال كاملا منحوتا بالذهب.