استمرار فضائح الإخوان “فرانس برس” تكذب الإرهابية وتكشف فبركة صورة إعدام معارض

11

ضحى محمود

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” أكاذيب إعلام الإرهابية بنشر صورة قديمة من سوريا على إنها إعدام لمعارض في مصر .

وعبر مداخلة تليفونية لقناة النيل الإخبارية للكاتب الصحفى “سليمان جوده” صرح من خلالها إن ذلك ليس أول مرة ولا آخر مره هذا هو أسلوب عمل لتلك الجماعات وهو هدفهم الأساسي الترويج وبث الأكاذيب طيلة الوقت .

وعن رأيهُ أن تعلن وكالة فرنسية عن ذلك اعلن الكاتب الصحفى “سليمان جوده”، الدالالة الأولى هي إنها طرف محايد ولابد التوقف أمامها وعلينا ان نركز عليها وهي وكالة أجنبية وهو ما يعطيها مصداقية أقوى عما إذا كانت أعلنتها وكالات مصرية فيستمر مسلسل التشكيك والإثارة .

كما صرح أيضا الإعلامي “مصطفى بكري” أن أكاذيب الجماعة الإرهابية تعمل على إثارة الفوضى في مصر، وإن الدولة المصرية مستهدفة على مر العصور.

ويذكر أنه مجدداً، كشفت وكالة الأنباء الفرنسية كذب وفبركة جماعة الإخوان الإرهابية، بشأن أحكام الإعدام التي صدرت مؤخراً بحق مجموعة من المدانين في جرائم إرهابية، ولم تكن تلك المرة الأولى التي كشفت فيها وكالة برس الفرنسية أكاذيب تلك الجماعات الإرهابية في مصر.

وبحسب ما وقع عليه صحافيو خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس”، بدأ إنتشار هذه الصورة في الأيام الأولى من أكتوبر الجاري، بعد أيام من دعوات الفوضى التي أطلقتها جماعة الإخوان الإرهابية.