أساليب التعامل الخاطئة بين الزوجين

9

كتبت:شاهندة لطفي

الانفعالات تشعل الخلافات بين الزوجين

الصمت المبالغ يثير الطرف الآخر

التفاهم والحب أساس الحياة الزوجية

يعتبر الزواج من الأمور التي يحلم بها كل شاب، وفتاة، فالكثير يعتقد أن الزواج ما هو إلا حب، ورومانسية، ولكن الزواج يحمل معانى كثيرة منها المحبة، والتقدير بين الزوجين، والاحترام المتبادل بينهما.

معظم الأزواج في بداية حياتهم الزوجية يمرون بمرحلة عديدة من المشاكل، والخلافات لعدم تأقلم كل طرف مع الآخر، ولكى تستمر الحياة الزوجية لابد من وجود أسس صحيحة للتعامل بينهم.

كثير من الأزواج يقعوا أثناء خلافاتهم للكثير من الأساليب الخاطئة، والتجاوزات التي تقتل أي فرصة للتفاهم، والتقارب بينهم، وتجعل الحياة بينهم مستحيلة.

الإنفعالات تشعل الخلافات بين الزوجين:-

يعتبر الإنفعال من الأساليب الخاطئة التي تزيد من حجم الخلافات الزوجية، فلابد من تجنب الانفعال بين الزوجين، حيث أن الإنفعالات يترتب عليها اتخاذ القرارات الخاطئة التي تؤدي للندم.

-الصمت المبالغ يثير الطرف الآخر

يعتقد الزوج أن الصمت أثناء الخلافات بينه وبين زوجته يقلل من حجم المشكلة، ولكن الصمت المبالغ فيه يثير المرأة ويجعلها تتخذ الكثير من القرارات السريعة، والخاطئة.

ويعد الصوت المرتفع أثناء المناقشة بين الزوجين يقتل فرصة التفاهم، ولغة الحوار بينهم ويزيد من حدة الخلافات.

إن معايرة الزوج أو الزوجة بشئ قام أحد الطرفين بفعله للأخر يقتل اللحظات الجميلة بين الزوجين، ويؤذي الطرف الآخر، حيث أنه لا يوجد معايرة بين الزوجين بإعتبار أنهم شخص واحد.

-التفاهم والحب أساس الحياة الزوجية

ويعتبر التفاهم، والحب شيئان أساسين لأي خلاف بين الزوجين حيث إن بالحب، والتفاهم يزول أي خلاف، ويشعر كلا من الطرفين بمدي حب الطرف الآخر له.

-التكبر في الاعتذار

نعلم أن الإنسان كائن خطاء، فلا يوجد شخص لم يخطئ فلا داعي للتكبر.

ويعتقد معظم الرجال أنهم إذا قدموا الاعتذار فذلك يقلل من رجولتهم أمام زوجاتهم، ولم يعلموا أن الإعتراف بالخطأ، والاعتذار يرفع من شأنه أمام زوجته.

ما الزواج إلا مودة، ورحمة،وحب، واحترام فالخلافات الزوجية التي تنشأ بين الزوجين بالتفاهم، وأسلوب الحوار الجيد تنحل هذه الخلافات.