‎ أشكال العنف الأسري ضد الأطفال وكيفية الحد منه

24

 

 

 

 سمر مظهر

 

تعرض الأطفال في الفترة الأخيرة  لقسوة و عنف و تعذيب بدني ونفسي من قبل بعض أفراد الأسرة، وذلك بقناع تأديبهم ولكن حقيقة الأمر أنهم  يعذبون بمنتهى القسوة والعنف علي مدار اليوم لأكثر من مرة، وأحيانا تكون نهايتهم الموت، حيث انتقلوا من عنف وتعذيب أهل الأرض إلي رحمة وعطف رب السماء

 

 * هل العنف ضد الأطفال تأديب أسري أم تعذيب حتي الموت؟

بالتأكيد تعذيب حتى الموت، لأن الأطفال يتعرضون للعنف والتأديب النفسي والبدني أكثر من مرة يوميا حتى تنتهي طفولتهم بالموت .

* ما دور جمعيات حقوق الأطفال من حمايتهم وتوعية الأهل؟

لابد أن يكون دور جمعيات حقوق الأطفال فعال وجذري بشكل حاسم بعد كثرة حوادث العنف ضد الأطفال مؤخرا ، من خلال تكثيف برامج توعية الأهل وكيفية التأديب برحمة، ونشر ذلك عبر جميع تواصل الإجتماعي والتلفاز أيضا، خاصة في القرى النامية، لكثرة أحداث العنف ضد الأطفال مثل الطفلة جنة مؤخرا.

* ما أثر حوادث العنف ضد الأطفال على المواطنين عبر وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة؟

أبدوا مشاعرهم بالأسى والحزن الشديد خاصة عند رؤية صور التعذيب البدني .

 

* أشكال العنف الأسري  ضد الأطفال؟

هناك ثلاثة أشكال العنف الأسري ضد الأطفال كالآتي:-

 

العنف الجسدي

يعد العنف الجسدي من أخطر أشكال العنف حيث يؤدي إلى الموت دائما

العنف الجنسي

يعتبر العنف الجنسي سواء بالألفاظ أو الأفعال أمر خاطئ في ذاكرة الطفل وأثر سلبي على مستقبله.

العنف اللفظي

يعد العنف اللفظي ذو أثر نفسي سلبي على صحة الطفل من خلال الإهانة والإساءة اللفظية المستمرة

 

* أثر العنف الأسري على نشأة الطفل وصحته النفسية؟

أولا نشأة الطفل

يعيش الطفل في بيئة عنيفة قاسية تجعله شخص غير سوي مستقبلا

ثانيا صحة الطفل النفسية

يؤثر العنف الأسري على صحة الطفل النفسية سلبيا، حيث تجعله دائما في حالة قلق وتوتر شديد من الخوف فيصبح طفل جبان إجتماعيا

يجب وضع قانون حماية الأطفال من العنف والتأديب الأسري  من القضاء، حفاظا على باقي الأطفال الأبرياء، كما يجب علي أهالي جميع الأطفال أن يوفروا لهم بيئة إجتماعية سوية وأيضا مليئة بالمرح واللعب بجانب التربية الصحيحة بالرحمة والعطف.