رئيس البنك الدولي: كورونا قد يؤثر على أكثر من مليون شخص بالفقر الشديد

 

أماني سمير

حذر رئيس البنك الدولي “ديفيد مالباس” في أغسطس الماضى من ظهور فيروس كورونا في العالم قد هدد بدفع 100 مليون شخص حول العالم إلى الفقر .

وصدر تقرير جديد للبنك بعنوان “الفقر والرخاء المشترك 2020: تبدل الأحوال” يوضح المخاطر التي تهدد ظهور الفقر ويقدم توصيات للتعامل مع هذه الظروف الراهنة وكان أهم الأسباب التي أدت إلى ذلك هو تفشي مرض كورونا خلال هذه الفترة.

واشتمل التقرير علي”قد انخفض عدد الفقراء المعوذين انخفاضاً كبيراً من 1.9 مليار في 1990 إلى 689 مليوناً في 2017.

ويشير التقرير إلى تراجع معدل الفقر المدقع في العالم بنحو نقطة مئوية سنوياً في المتوسط بين عامي 1990 و2015، لكنه انخفض بأقل من نصف نقطة مئوية سنوياً بين عامي 2015 و2017″.

وأشار التقرير إلى أن حوالي 40% من الفقراء يعيشون اليوم في بلاد قد أثر عليها الحروب، وأن الأشخاص الأعلى فقراً تعاني من الصراعات المستمرة التي تؤدي إلى القضاء على طرق كسب أرزاقهم .

فنري أن الأعداد قد تضاعفت في معدلات الفقر المدقع تقريبا بين عامي 2015 و2018 في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نتيجة للحروب والصراعت في سوريا واليمن.

و قد تؤدي أعمال العنف إلى حروب طاحنة تدمر الأخضر واليابس فينتج عنها حصيلة كبيرة من الوفيات وتدمر الموارد الطبيعية والبشرية، وهذا يعتبر وباء لا يمكن التعافي منه بسهوله منه.

وذكر البنك الدولي عدد الأشخاص الذين ستؤثر عليهم هذه الفاجعه وسيدخلون دائرة الفقر ويرجع ذلك بنسبة كبيرة بسبب تفشي فيروس كوفيد19 بنحو 150 مليوناً في عام 2021، ويزيد هذا العدد عن توقعات سابقة للبنك بنسبة 50%.