ذكرى ميلاد برنس الشاشة “أحمد مظهر”.. مشوار فني حافل ومحطات بين النجاحات والخلافات

21

 

مروة صلاح

 

واحد من أهم نجوم زمن الفن الجميل فهو الفارس وبرنس الشاشة المصرية، أمير قلوب الفتيات وصاحب الأعمال المهمة والمتنوعة مابين التاريخية والدرامية والكوميدية والدينية أيضا، أنه الفنان “أحمد مظهر” .

 

في ذكرى ميلاده نستعرض لكم أهم المحطات في حياته ومشواره الفني الحافل :

 

ولد “أحمد مظهر” في 8 أكتوبر عام 1917 في حي “العباسية” بالقاهرة، وكان جارا لكل من الأديب العالمي “نجيب محفوظ” والموسيقار ” محمد عبد الوهاب”.

 

التحق بالكلية الحربية عام 1938 ومن دفعته  كان كل الرئيس “جمال عبد الناصر” والرئيس “أنور السادات”، وشارك في الحرب العالمية الثانية وحرب فلسطين عام 1948.

 

بدأ مشواره الفني عام 1948 عندما قدمه “زكي طليمات” في مسرحية “الوطن”.

 

دخل عالم السينما في عام 1951 من خلال فيلم “ظهور الإسلام”، ثم رشحه “يوسف السباعي” في فيلم “رد قلبي” عام 1952 ومن هنا بدأت الإنطلاقه الحقيقية له .

 

قدم العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية ،  حيث يوجد في أرشيفه الفني نحو 135 فيلما، وآخر أعماله كان عام 1994 فيلم ” عتبة الستات” مع النجمة “نبيلة عبيد”.

 

قدم الشخصيات التاريخية مثل ” الناصر صلاح الدين ” ، والأمير في فيلم “الأيدي الناعمة” مع النجمة اللبنانية “صباح” ، وصلاح ذو الفقار، و مريم فخر الدين.

 

برع في تقديم الكوميديا في فيلم ” لصوص لكن ظرفاء” مع الزعيم “عادل إمام” والراحلة “ماري منيب”.

 

بجانب عمله كممثل فهو مخرج وكاتب أيضا، قام  بكتابة بإخراج فيلمين هما “نفوس حائره” عام 1968، و فيلم ” حبيبة غيري” عام 1976.

 

تعرض الفنان الراحل للعديد من الصدمات في حياته وأكبرهم عندما ترك مسدسه الميري وأخذه ابنه ” شهاب” للهو به وبدون علم  أطلق الرصاص على صديق والده الذي جاء لزيارته مما أدي إلى وفاته، والصدمه الأخرى هي عندما تم  ضم جزء من فيلته  لتكون ضمن الطريق الدائري.

 

حدثت بينه وبين “سعاد حسني” مشكلة كبيرة بسبب كتابة الإسم على الأفيش في فيلم ” النظارة السوداء” ، حيث أصرت السندريلا وقتها أن يكون اسمها الأول فقرر”مظهر”  إعتزال الفن والبدء في مهنة جديدة، لكن تصالح بعد مده مع الفنانة الراحلة وشاركها بطولة فيلم ” شفيقة ومتولي” .

 

تزوج من حب حياته ” هدايت ” وأنجب منها 3 بنات وولد واحد، ورحل عن عالمنا في 8 مايو عام 2002 بعد مشوار فني حافل.

 

وحصد من خلاله على أكثر من 40 جائزة محلية ودولية، أبرزهم جائزة الممثل الأول عن دوره في فيلم ” الزوجة العذراء”، وتم تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وذلك غير بطولاته في الفروسية، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من الرئيس عبد الناصر عام 1969، وجائزة التمثيل عن دوره في فيلم “الناصر صلاح الدين”.