تقرير امريكي يكشف نسب تسريح العمالة بين الرجال والنساء في نيويورك

9

 

وفاء موسى

كشفت معطيات وزارة الإحصاء الأمريكية اليوم عن استغناء ما يقرب من ٦١٧ الف سيدة عن عملها في شهر سبتمبر الماضي, مقارنة ب ٧٨ الف رجل، وهو ما يعادل ثمانية أضعاف عدد النساء.

حيث يعتبر النساء هن اكثر الفئات تضررا من هذا الركود الاقتصادي العالمي خاصة بعد اغلاق المدارس والمراكز التعليمية والجامعات لتهيئة الاوضاع الصحية خاصة بعد تفشي فيروس كورونا ..

فأصبحت مسئولية تعليم الاطفال في المنزل واقعة على عاتقهم .

وفقاً لتقرير أعدته صحيفة عمّالية نسائية في نيويورك فإن الامهات هن اكثر تعرضاً من الآباء للقيام بالمهام المنزلية وتقديم الرعاية لذا فإن لهن الارجحية للتخلي عن وظائفهم..

وقد قام بالفعل العديد من السيدات بالتخلي عن اعمالهم لرعاية ابنائهم وهذا ما أدى إلى حدوث مثل هذا التسرب للقوى العاملة للسيدات لكن اذا استمر مثل هذا الفعل سيؤدي إلى زيادة الركود الاقتصادي خاصة بعد مرور فترة تفشي الفيروس..