توتنهام يهين المان يونايتد بنصف دستة أهداف في مباراة مثيرة

35

 

كتبت : غادة رجب

 

 

 

 

اكتسح فريق توتنهام بقيادة “مورينيو” فريق مانشستر يونايتد بنصف دستة أهداف مقابل هدف وحيد في مباراة مثيرة على ملعب الأحلام .

 

أهان جوزيه مورينيو ناديه القديم عندما جاء توتنهام من الخلف ليسجل فوزًا مشهورًا بأولد ترافورد.

 

في أول دقيقة في الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد، مبكرا، عن طريق النجم  برونو فرنانديز، بعد مرور دقيقتين فقط، على إنطلاق اللقاء، عن طريق ركلة جزاء.

ولكن نجح لاعب تونجاي ندومبيلى، فى تسجيل هدف التعادل لفريق توتنهام، في الدقيقة الرابعة لتصبح النتيجة 1-1 .

ولم يهدأ فريق توتنهام واستمر في الضغط على المان يونايتد حتي استطاع النجم الكوري ا، هيونج مين سون، تسجيل الهدف الثاني، في الدقيقة 7 من عمر الشوط الأول .

توتنهام يهين المان يونايتد بنصف دستة أهداف في مباراة مثيرة
توتنهام يهين المان يونايتد بنصف دستة أهداف في مباراة مثيرة

 

 

وتعرض الفرنسي أنطوني مارسيال، مهاجم اليونايتد، للطرد المباشر، بعد اعتدائه على الأرجنتيني لاميلا، لاعب السبيرز، فى الدقيقة 29.

ونجح نجم توتنهام هارى كين، في تسجيل ثالث أهداف فريق توتنهام، فى الدقيقة 31 من زمن المباراة.

وعاد النجم الكوري الجنوبي سون، ليضيف هدفه الشخصي الثاني، والرابع لتوتنهام، فى الدقيقة 37 من عمر المباراة.

فى الشوط الثانى، سجل سيرج أورييه الهدف الخامس للسبيرز فى الدقيقة 51، واختتم هارى كين الأهداف فى الدقيقة 79 من ركلة جزاء .

وبهذه النتيجة ، احتل يونايتد المركز 16 في الدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث أصبح فولهام وويست بروميتش الصاعدان الوحيدين بفارق أهداف أسوأ. فقط وست بروميتش ألبيون هو الذي تلقى أكثر من 11 هدفًا.

تم التفوق على يونايتد تمامًا ، حتى قبل أن يتم تقليصهم إلى 10 رجال في منتصف الشوط الأول عندما قام أنتوني مارسيال بسحب يده عبر وجه إريك لاميلا كرد فعل على مرفق في رقبته.

في المقابل ، تقدم توتنهام للمركز الخامس بعد الخروج من جدول مزدحم بخمس مباريات في 11 يومًا في ثلاث مسابقات بأربعة انتصارات وتعادل.

 

وهكذا يكون مانشستر يونايتد تلقي ستة أهداف في مباراة بالدوري الممتاز للمرة الثالثة – أيضًا 6-3 ضد ساوثهامبتون في أكتوبر 1996 و6-1 ضد مانشستر سيتي في أكتوبر 2011 .

توتنهام يهين المان يونايتد بنصف دستة أهداف في مباراة مثيرة