تغيرات الحياة كانت سببا لسقوط أكبر الإمبراطوريات

20

 

 

بقلم:رانيا محمود

 

بين عشية وضحاها سقط الاتحاد السوفيتي، هذا يعني أنها سقطت اكبر الامبراطوريات على مستوى العالم في ذلك الحين، وترددت الأقاويل عن أسباب سقوطه والنتائج المترتبة عن ذلك، ويكمن السؤال هل لتغيرات الحياة سبب لسقوط أكبر الإمبراطوريات؟؟

 

دعونا نتعمق ونعرف ما هو الاتحاد السوفيتي؟

 

هو دولة دستورية شيوعية، ومكون هذا الاتحاد من خمس عشر دولة، وتعتبر روسيا هي أكبر هذه الدول و الوريث الشرعي للاتحاد.

بدء الاتحاد فاعليته منذ عام 1922 الى 1991

 

أما على فكرة انشاءه وفي تعود إلى أسباب سياسية وكانت أهمها الثورة الروسية التي اندلعت عام 1917 وتحولت بعدها لحرب أهلية واستمرت أربع سنوات.

 

الاتحاد السوفييتي كانت مساحته سدس المساحة الكلية للكرة الأرضية، أما الباقي كان الجزء الأوروبي، وكان اقتصاد الاتحاد في بدايته في ازدهار وتقدم مستمر، وتحولت الدول الزراعية إلى دول صناعية، وكانت هناك فترة يقومون بالبحث عن الثروات المعدنية وهذا كان أهم أسباب ازدهارها.

 

السؤال الآن كيف لامبراطوريه عظيمه مثل الاتحاد السوفيتي والتقدم التي أحدثته ان تنهار؟ أو كيف سقط الاتحاد السوفيتي؟

 

دائما نقول ان لكل زمن اوانه، ولكل فترة تغيرات مهما كانت قوة تلك الفترة لذلك سقط أكبر الإمبراطوريات.

 

سقط الاتحاد بسبب الانقسامات الداخلية التي كانت موجودة في الجيوش، وسقط أيضا بسبب تدهور الاقتصاد لأنهم اعتمدوا على الأسلحة وتصنيعها مما أدى الى انهيار باقي الصناعات.

 

بالاضافة الى قلة الاهتمام بالبحث العلمي، والجدير بالذكر أن هذا الانهيار ادي الي القلة الثقة بين الجماهير وضعف الحكومة المركزية.

 

وفي الفتره الاخيره تم تعيين غورباتشوف رئيساً للاتحاد وقدم خطة للاصلاح وهي الحرية وعدم القيود والمصالحة مع الولايات المتحدة ولكن هذه الخطة لم تنجح وأدت إلى ضعف الاتحاد السوفيتي أكثر.

 

ولاننسى ان الحرب الباردة التي كانت نشأت بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة سبب واضح وكبير للانهيار.

 

وبسبب الحرب الباردة كان هناك سباق التسلح ويعتبر هذا من اهم اسباب سقوط الاتحاد السوفيتي، لأنه تسابق الطرفين على جمع الاسلحة الحديثة وسمي هذا بالاسلحه بالثالوث الاستراتيجية وهذه مجموعة تضم “قاذفات بعيدة المدى والغواصات والصواريخ الأرضية غير الأسلحة النووية”والهدف من ذلك هو استمرارية الوجود.

 

أسباب عدة أدت الى سقوط الاتحاد السوفيتي منها أسباب واضحة و ايضا اسباب يمكن ان تكون قليلة الأهمية ولكن كان لها دور ايضا في سقوطه.

 

النتائج عن ذلك

 

بعد الانهيار استولى رجال المافيا على اغلب الشركات المملوكة للدولة، وايضا للانهيار اثار بعيدة المدى مثل اذربيجان و وكازاخستان خلقت صادرا للنفط والغاز الطبيعي ولكنه لحقه الفساد أيضا.

 

أما عن الناتج  الواضح والاهم، هو بعد انتهاء سباق الشرق والغرب أصبحت القوى للولايات المتحدة وبقيت هي المسيطرة على العالم.

 

والان بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وانتصار الولايات المتحدة السباق، الامر الان اصبح ليس لمن يحارب كل ما يكون قويا اقتصاديا وعسكريا ويستطيع النهوض أمام دول العالم لذلك نقول ان لتغيرات الحياة كانت سببا لسقوط أكبر الإمبراطوريات وأيضا سببا لتغير أنماط وأشكال القوي في العالم.