بعد سنوات من الدماء ..بدء مراسم توقيع اتفاق السلام بين فرقاء السودان بجوبا

4

وسام داود

شهدت جمهورية جنوب السودان، السبت، توقيع اتفاقية السلام بين الحكومة الانتقالية السودانية وتحالف الجبهة الثورية، وسط حضور دولي وأفريقي وعربي مميز.

ونشرت وكالة الأنباء السودانية اليوم السبت توقيع اتفاق السلام السودانى النهائي الشامل بعاصمة دولة جنوب السودان ” جوبا”.

وتسعى الاتفاقية إلى إصلاح المؤسسة العسكرية بالسودان من خلال عمليات دمج قوات الحركات المسلحة الواردة في بند الترتيبات الأمنية، بحيث سيتم تبادل للخبراء بين العسكريين القدامى والجدد، وفقاً لنائب رئيس الحركة الشعبية.

والذي تتضمن بنوده الموقعة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال – الجبهة الثورية) ، بالأحرف الأولى إعطاء المنطقتين الحكم الذاتي، ودمج قوات الحركة مع الجيش السوداني خلال فترة ٣٩ شهرا، وكان ذلك وسط حضور دولي وأفريقي وأجنبي ومحلي بعد مفاوضات إستمرت عاما كاملا.

ووقع عن تجمع قوى تحرير السودان “خميس عبدالله أبكر”، “وأسامة سعيد” وقع نيابة عن مؤتمر البجا، كما وقع “خالد إدريس” نيابة عن الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، ووقع “محمد داؤود” نيابة عن حركة تحرير كوش.

كما تعني الجبهة الثورية ومكوناتها (تحالف الجبهة الثورية تضم قوى مسلحة من دارفور حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناو وحركة العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم، وحركة تحرير السودان المجلس الانتقالي بقيادة الهادي إدريس يحيى، وهو الذي يرأس تنظيم الجبهة الثورية حاليا).