ناقد رياضي: فايلر تعامل مع الأهلي في الفترة الأخيره كـ”استبن”

11

 

سامح عبده

 

قال الناقد البرمي، إن استغناء النادي الأهلي عن رينييه فايلر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، لم يكن غريبًا، نظرًا للدوافع التي أدت إلى حدوث هذا الأمر، مشددًا على أن إدارة النادي وفرت له كل الدعم المطلوب، واستطاع الفريق أن يقدم أداءً رائعًا قبل توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا. 

وأضاف البرمي خلال حواره مع الإعلامية جومانا ماهر، مقدمة برنامج “صباح الخير يا مصر”، عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، وon e: “فايلر كان يتدخل في كل شيء، والنادي ترك له مساحة كبيرة تحرك فيها، وكان يهتم بكل التفاصيل، لذلك حقق الأهلي سلسلة فوز في مباريات الدوري الممتاز وصلت إلى 16 مباراة متتالية”. 

وتابع، أن تعامل المدير الفني السويسري مع النادي الأهلي اختلف تماما بعد عودة النشاط، للدرجة التي جعلته لا يقيم في نفس الفريق قبل أن يلعب مبارياته، ولم يعد يهتم بالتفاصيل مثلما كان الحال عليه من قبل، كما كثرت أخطاؤه في المباريات، وهذا كله انعكس بالسلب على أداء الفريق: “ما جعل إدارة الأهلي تشعر أنه لا يركز مع الفريق بشكل جيد، إذ تفاوض مع بيراميدز وفريقين بلجيكي وفرنسي وآخرين سعودي وإماراتي، لذلك أراد الأهلي حسم أمره، وجرى التفاوض معه على تجديد العقد”. 

وأوضح: “فايلر كان يطلب طلبات غريبة لتجديد عقده، للدرجة التي جعلته يشترط السفر لرؤية أسرته وماطل كثيرًا، وهو ما جعل الأهلي يرفض أسلوبه، وطلب منه التجديد قبل بطولة أفريقيا، لذلك كانت كل الطرق تؤدي إلى رحيله عن الأهلي”. 

وأردف: “جزء كبير من الإغراءات التي تعرض لها فايلر كان أجره، إذ وصله عرض بضعف ما يحصل عليه في الأهلي، وكان يرغب في الرجوع إلى بلجيكا، وكان يتعامل مع النادي في الفترة الأخيرة على أنه استبن، بالرغم من أن الأهلي هو النادي الأهم الذي دربه في مسيرته بعد أندرلخت، وبسبب هذه التجربة ونجاحه فيها وصله الكثير من العروض، وأرى أنه خسر كثيرًا بالرحيل عن الأهلي، لأنه لن يجد أي نادٍ يوفر له كل هذه الأشياء التي حصل عليها  في القلعة الحمراء”.