خايفة

20

رؤية وطن

خايفة

ياسمين حافظ

خايفة والخوف ملازمني
حاسة إن العمر راح مني
والدنيا عمالة تديني
بقابل صدمات تهزمني
ومش لاقية حد يعديني
وإن راح الخوف من فكري
تيجي الظروف تعاديني
ويروح النوم من عيني
والخوف يجيبني ويوديني
وإن جيه في يوم اللي يطمني
أقابل جرح يكويني
وإن جيه في يوم اللي يصبرني
اتفاجىء باللي يأذيني
وأنا بدور ع اللي يسعدني
أكني بدور ع اللي يأذيني
ويقضم ضهري ويهزمني
ويكون سبب وجعي وأنيني
هتفضل لامتى ياخوف
ملازمني وهاريني
وامتى هتسبني وتحررني
وتبطل تكسر كل ما فيني
ومن هنا ورايح ياخوف
أنا قررت أعيش لوحدي
وأدور ع مصلحتي
و اللي يطمني ويرويني