أعراض نقص فيتامين ب عند الأطفال

22

بقلم : راندا محمد أحمد

التغذية من أهم أساسيات الحياة، التي تساعد الفرد على البقاء، وخاصة إذا كانت هذه التغذية صحية وسليمة وشاملة كل العناصر الغذائية، لأن لكل عنصر من العناصر الغذائية له دور لايقل أهمية عن غيره فى المحافظة على صحة الفرد، لذلك يحتاج الفرد إلى اتباع نظام غذائي متزن وصحي منذ بداية مولده، حيث اتباع نظام صحي وغني بالعناصر الأساسية، سوف يساعد الطفل على النمو البدنيّ الصحيح للطفل بما في ذلك نمو وتطور دماغ الطفل، كما أن اتباع نظام غني بجميع العناصر التي يحتاجها الجسم سوف يقلل من المشاكل التي قد يتعرض إليها الطفل كتسوس الأسنان، البدانة، أمراض القلب وداء السكري وغيرها من المشاكل الأخرى التي قد تنتج من عدم اتباع نظام صحي وسليم للطفل وكافي بالعناصر الأساسية، ومن ضمن هذه العناصر الضرورية لنمو الجسم بشكل سليم ومعافي فيتامين ب.

فالكثير من الأطفال قد يعانون من مشكلة نقص فيتامين ب، فلذلك سوف نوضح لكم فى هذا المقال أعراض فيتامين ب عند الأطفال لتساعدوا أطفالكم على حل هذه المشكلة لديهم فى حالة ظهور الأعراض عليهم ولتتمكنوا من علاج هذه المشكلة مبكراً.

أعراض نقص فيتامين ب عند الأطفال
أعراض نقص فيتامين ب عند الأطفال

للمزيد من المقالات اضغط هنا

ما هى أعراض نقص فيتامين ب عند الأطفال ؟

فيتامين ب يوجد فى صور عديدة من ضمن هذه الصور فيتامين ب 1،ب2 ،ب3 ب5، ب6، ب7، ب9، ب12، ولكل نوع منهم له أعراض خاصة به تظهر فى حالة نقصه وفى هذا المقال سوف نوضح أعراض نقص كل نوع منهم.

ما هى أعراض نقص كل نوع ؟؟

أولاً نقص فيتامين ب1 الذي يطلق عليه (ثيامين): يرجع ضرورة هذا النوع إلى أن الجسم يحتاج إلى الثيامين لصنع الأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP)، هذا جزيء ينقل الطاقة داخل الخلايا، وعلي الرغم من أن نقص هذا النوع من النادر حدوثه الإ فى حالة حدوثه سوف تظهر أعراض على طفلك فما هي أعراضه ؟؟ تشمل أعراض نقص فيتامين ب ١ الآتي:

– فقدان الشهية: حيث أحد الأعراض المبكرة الشائعة لنقص فيتامين ب1 (الثيامين ) هو فقدان الشهية، حيث يعتقد العلماء أن الثيامين يلعب دورًا مهمًا في تنظيم الشبع، فعند حدوث النقص، يتغير العمل الطبيعي لـ “مركز الشبع”، مما يجعل الجسم يشعر بالشبع، حتى عندما لا يكون كذلك. هذا يمكن أن يؤدي إلى نقص الشهية.

– التعب والإعياء : فقد يحدث التعب تدريجيًا أو فجأة، و يمكن أن يتراوح هذا التعب من انخفاض طفيف في الطاقة إلى الإرهاق الشديد، و ذلك بسبب الدور الحيوي الذي يلعبه فيتامين ب(1الثيامين) في تحويل الطعام إلى وقود أي الطاقة التي يستخدمها الجسم فى أداء وظائفه الحيوية، فلذلك التعب ونقص الطاقة من الأعراض الشائعة للنقص هذا النوع.

– المزاج العصبي والتهيج : حيث يلاحظ أن المزاج العصبي هو أحد الأعراض الأولى لنقص الثيامين، قد يحدث خلال أيام أو أسابيع من النقص.

– الإحساس بوخز في الذراعين والساقين: الوخز غير الطبيعي أو الإحساس بـ “دبابيس وإبر” في الأطراف العلوية والسفلية من الأعراض المعروفة باسم تنمل، حيث تعتمد الأعصاب الطرفية التي تصل إلى ذراعيك وساقيك بشكل كبير على وجود فيتامين ب 1(الثيامين)، ففي حالات النقص، يمكن أن يحدث تلف في الأعصاب الطرفية.

– تشوش الرؤية : حيث عند رؤية ضبابية قد يكون هذا ناتج عن نقص الثيامين المسبب الأساسى لتشوش الرؤية حيث يمكن أن يسبب نقص الثيامين الشديد تورمًا في العصب البصري، وقد يؤدي أيضاً هذا النقص إلي عدم وضوح الرؤية أو حتى فقدانها.

– الغثيان : على الرغم أن أعراض الجهاز الهضمي أقل شيوعًا في نقص الثيامين، إلا أنه لا يزال من الممكن حدوثها.

– التغيرات في معدل ضربات القلب : حيث عند نقص مستويات فيتامين ب1 ممكن يؤدي إلي نبضات قلب أقل.

– ضيق التنفس : نظراً إلى أن نقص فيتامين ب (1الثيامين ) يمكن أن يؤثر على وظائف القلب، فقد يحدث ضيق في التنفس، خاصة مع المجهود، كما أيضاً نقص الثيامين يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى فشل القلب، والذي يحدث عندما يصبح القلب أقل كفاءة في ضخ الدم، فيسبب هذا في النهاية تراكم السوائل في الرئتين، مما يجعل التنفس صعبًا أيضاً.

ثانياً نقص فيتامين ب2.(رايبوفلافين) : يلعب فيتامين ب2 دوراً أساسياً في دعم عملية الأيض في الجسم، التي تتمثل في تحطيم الدهون والكربوهيدرات، لتوفير الطاقة اللازمة للجسم، كما يساعد فيتامين ب2 فى حماية الجسم من الأضرار الناجمة عن بعض المواد الكيميائية، فلذلك له دوراً هاماً في الوقاية من السرطان.

ولكن فى حالة الإصابة بالنقص فتظهر هذه الأعراض نقصه على الطفل في غضون أيام قليلة.

ما هي هذه الأعراض التي تؤكد أن طفلك لديه نقص في فيتامين ب٢؟؟

يتسبب قلة تناول فيتامين ب 2 في ظهور الأعراض التالية:
– ضعف أو تعب
– تغير في المزاج
– وجع الحلق
– تشقق الجلد
– التهاب الجلد
– فقر الدم أو الأنيميا.
– الحساسية العالية لأشعة الشمس
– فقر الدم حساسية العين اتجاه الضوء وضعف النشاط البصري.
– التهاب الفم، واللسان، والأغشية المخاطية.
– والتهاب الحلق، والاحتقان.
– شقوق في زوايا الفم.
-اضطرابات جلديّة.

ثالثاً هو فيتامين ب 3 أو (النياسين) : هذا النوع يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة الأعصاب والجلد، وضروري أيضاً لصحة الجهاز الهضمي، كما يساعد على تحسين مستويات الكوليسترول بالدم.

فى حالة نقص هذا النوع سوف تظهر أعراض على طفلك فماذا تكون ؟؟

قد تكون هذه الأعراض مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الغثيان وتقلصات في البطن.

أو قد يصاب الطفل بمرض البلاجرا أو الحصاف والذي يتميز بطفح جلدي في المناطق المعرضة للشمس.

وقد يسبّب النقص الحادّ الإصابة باختلالات عقلية.

رابعاً فيتامين ب5 (حمض البانتوثنيك): فيتامين ب 5، المعروف أيضًا باسم حمض البانتوثينيك، هو أحد أهم الفيتامينات الضرورية لحياة الإنسان بصورة جيدة، حيث ترجع فائدته إلى تكوين خلايا الدم، كما أنه يساعد على تحويل الطعام إلى الطاقة التي نحتاج إليها فى جميع العمليات الحيوية، كما أن هذا النوع من فيتامين ب ضروري للحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي كما يدعم الغدة الكظرية و لذلك يساعد هذا النوع فى إفراز هرمونات الجسم كهرمون الكورتيزون وبالتالي يقوم بتحسين الحالة المزاجية للفرد.

فى حالة حدوث نقص فيتامين ب 5 تظهر علي طفلك أعراض توضح أنه مصاب بنقص فى فيتامين ب 5 فما هي الأعراض التى تظهر على الطفل؟؟

تتضمن هذه الأعراض فى :

– الإعياء والتعب : وذلك لأنه يقوم بمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها فلذلك نجد الطفل متعباً ومرهقاً معظم الوقت.

الأرق والكآبة والتهيج: حيث هذا النوع من فيتامين ب له دور في الحفاظ على تحسين المزاج، مما يؤدي نقصه إلى الكآبة والتهيج.

– التقيؤ وآلام المعدة.

– الالتهابات والعدوى المتكررة.

– التهابات الجهاز التنفسي.

– ضعف في العضلات وتشنجات.

خامساً : ڤيتامين ب 6 (البيريدوكسن): يرجع ضرورة تناول هذا النوع إلى أهميته فى الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، فهو مهم لتكوين خلايا الدم الحمراء الهامة لنقل الأكسجين لجميع أنحاء الجسم. كما أنه له دور فعال في عملية الهضم، كما يقوم بتعزيز الجهاز المناعي و الجهاز العصبي، وفى حالة عدم تناول الكمية الكافية المطلوبة من هذا النوع، فسوف تعرضي طفلك إلى حدوث نقص لهذا النوع وسوف تظهر عليه علامات توضح إصابته بنقص فيتامين ب 6.

ما هي هذه العلامات ؟؟ تشمل هذه العلامات الآتى:

– جفاف وتشقق الشفتين: فقد يظهر التَقشّر والتشقق في الشفتين، وفي زوايا الفم .

– ضعف جهاز المناعة: حيث يصبح الجسم أقل قدرة على مقاومة الأمراض.

– نوبات التشنّج: ففي حالة النقص الشديد لهذا الفيتامين ، قد يسبب النوبات من التشنّج حيث قد تصبح أيّ صوت أو ضوضاء طبيعيّة مؤذية ومُزعجة للطفل.

ارتباك: وذلك لأنه يعزز الجهاز العصبى.

– كما قد يسيبب نقصه غثيان وفقر الدم.

سادسا فيتامين ب 7 (البيوتين) : يحتاج جسم طفلك إلى البيوتين لتكسير الطعام الذي يأكله وتحويله إلى طاقة، حيث تحتاج جميع الخلايا في جسم طفلك إلى البيوتين بصورة تمكن طفلك من النمو والتطور بشكل صحيح، ففى حالة عدم تناول الطفل ب7 بكمية كافية تساعد الجسم في أداء وظائفه فتظهر على الطفل أعراض نقص فيتامين ب7.

ماهى هذه الأعراض ؟؟ تتمثل هذه الأعراض في

– الشعور بالضعف
– والطفح الجلدي
– وجفاف الجلد
– وفقدان الشعر
– والشعور بالغثيان
– وقد يؤدي إلى إعاقة النمو والاضطرابات العصبية عند الأطفال.

سابعاً : ڤيتامين ب 9 (حمض الفوليك): ترجع أهمية هذا النوع فى تكوين كرات الدم الحمراء. حيث لا يمكن للجسم إنتاج كرات الدم الحمراء دون حمض الفوليك، فيحتاج الطفل إلى كميات كبيرة من خلايا الدم الحمراء للحصول على الطاقة اللازمة لممارسة أنشطته اليومية، كما أنه يلعب دوراً أساسياً فى إنتاج خلايا الدم البيضاء، و يقوم أيضا ًبتنشيط الدماغ ،فحمض الفوليك ضروري لنمو الدماغ وتحسين وظائفه، ويمنع الاكتئاب والأرق لدى الطفل.

كما يعمل على تقوية بصيلات الشعر وزيادة لمعانه، و يساعد في الحماية من الإصابة بأمراض القلب، كما أنه يزيد من قوة الجهاز المناعي للجسم، و يعالج البهاق، ويحمي الجسم من الإصابة بالأنيميا، حيث يساعد في توزيع الحديد في الجسم بالكامل.

والأهم أنه يعمل على تقليل الإصابة بسرطان الكلى وأورام الدماغ عند الأطفال. ولكن فى حالة نقص لحمض الفوليك أو فيتامين ب9 سوف تظهر أعراض على طفلك تبين لك أنه قد يكون مصاب بنقص فيتامين ب 9فماهى ؟؟

تكون هذه الأعراض :

– فقر الدم أو الأنيميا.
– ضعف في بناء جسم الطفل مما يؤدى إلي خسارة الوزن.
– التعب المستمر.
– وجود بعض التقرحات بالفم.
– شحوب في البشرة.
– ضيق في عملية التنفس.
– الخمول والكسل الدائم.
– الإسهال الشديد
– الارتباك الذهني.
– الإصابة بالاكتئاب.

ثامناً وأخيراًفيتامين ب12 (كوبالامين): يعد فيتامين ب 12من أهم الفيتامينات الضرورية لتكوين الحمض النووي اللازم لصنع خلايا جديدة ونموها وللقيام بوظيفة الجهاز المناعي الطبيعية، كما له دور رئيسي في تكوين خلايا الدم الحمراء عند الأطفال، كما يدعم فيتامين ب12 الجهاز العصبي والدماغ لطفلك، وفى حالة وجود نقص لهذا الفيتامين في جسم الطفل سوف تظهر عليه علامات وأعراض نقصه.

فما هي أعراض نقص فيتامين ب 12؟

تتضمن وتشمل هذه الأعراض :

– تأخّر النمو
-فقدان الشهية
– التهيج و المشاكل العصبية (اضطراب عصبي يؤثر على التوازن والتنسيق والكلام)
– ظهور وجه شاحب للطفل وإحساس الطفل بتعب وإعياء عام.
– الإصابة بفقر الدم ”الأنيميا ”
– الضعف العام في العضلات وفي حالة النقص الشديد فالطفل يصبح غير قادر على الوقوف والحركة بشكل طبيعي.
– حالة مزاجية سيئة فتجد أن الطفل تسيطر عليه مشاعر العزلة والحزن والكسل .
– قلة نشاط وحيوية الطفل.
– النسيان بشكل متكرر ويصبح غير قادر على تذكر أحداث بسيطة.
– الإحساس بتنميل الأطراف العلوية و السفلية أو وخز.
– رعشة.

لذلك يجب عليكِ بمتابعة غذاء طفلك، والتأكد من أن الطفل يحصل على جميع العناصر التي يحتاجها جسمه، وعليكِ بالتحلي بالصبر مع طفلك فى حالة عدم قبوله تناول طعام معين، وساعديه على تناول هذا الطعام على سبيل المثال قومي بتقطيع هذا الطعام للعديد من الأشكال باستخدام قوالب التقطيع، وهناك الكثير من الحيل التي قد تساعدك وتجعل الأمر على طفلك ممتعاً فيتناول الأطعمة غير المرغوبة بالنسبة له بكل سهولة، كما يجب عليكِ استشارة طبيب الأطفال بالعناصر والأطعمة التي يحتاجها طفلك فى كل مرحلة من مراحل نموه، لتتجنبي حدوث أي نقص للعناصر الأساسية التي يحتاجها طفلك فى كل مرحلة.